منتدى عين وسارة

تعرفي على الرجل من ملابسه...

اذهب الى الأسفل

عاجل تعرفي على الرجل من ملابسه...

مُساهمة من طرف فتاة الاحلام في الأربعاء يوليو 14, 2010 2:38 pm






السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

تعرفي على الرجل من ملابسه...

قرية في احد المنتديات هذا الموضوع وشدني

""" أبغا رايكم صحيح الكلام أو انه مبالغ فيه"""

يقول

1- الرجل الذي يختار ملابسه بعناية زائدة وتدقيق مبالغ فيه، هو شخصية تهوى الامتلاك، والسيطرة، يفتقر إلى موهبة الابتكار والإبداع.

2- الرجل الذي يرتدي دائماً الملابس "الجينز" و "السبور" والتي تكثر بها الزركشة والألوان، يتصف بحب الاستعراض، والكبرياء، ويعاني من عدم القدرة على شغل وقت الفراغ.

3- الرجل الذي يختار ملابس لا تتناسب مع عمره أو مركزه الاجتماعي، هو شخص خيالي، يميل إلى التمسك بالماضي.

4- الرجل الذي يختار ملابس لا تتمشى إطلاقاً مع خطوط الأزياء الحديثة، هو شخص خجول، لا يميل إلى تعدد الأصدقاء، مرتبط بعائلته ارتباطاً كبيراً.

5- الرجل الذي يختار الملابس الوقورة والألوان الهادئة، وفي الوقت نفسه يتمشى مع خطوط الأزياء الحديثة، يتميز بالاتزان والمرونة في حياته، ويسهل التعامل معه، كما أنه يعطي الكثير من وقته لعمله.








التوقيع

التوقيع
avatar
فتاة الاحلام
مدللة المنتدى
مدللة المنتدى

انثى عدد المساهمات : 106
تاريخ التسجيل : 17/06/2010
العمر : 20
نقاط : 3275

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

عاجل رد: تعرفي على الرجل من ملابسه...

مُساهمة من طرف ايمان في الأحد يوليو 18, 2010 7:11 pm

يوم الشهيد.. الاختيار الظالم
فريد أحمد حسن









يوم للشهيد في يوم العيد الوطني! معقول؟ هو اختيار خاطئ كما يبدو للوهلة
الأولى وللوهلة الأخيرة. فالفرح عندما يمتزج بالحزن يتحول إلى حزن ونكد.
فلا يمكن أن نحمل الحزن والفرح في كيس واحد أو نفرح ساعة في ذلك اليوم
المخصص أساسا للفرح ثم نأخذ فاصلا للحزن قبل أن نواصل. إدخال الحزن عبر
الخروج في مسيرة تندد وتشجب وتتعلق بأذيال الماضي لا يراد منه سوى جرح
الفرح.. هل هذا هو الهدف من اختيار البعض لهذا اليوم؟
لست أنا فقط من يقول بأن ما يريد البعض فرضه على الجميع خطأ ولكن كثيرين
غيري بما فيهم جزء كبير من المعارضة المتمثلة في بعض الجمعيات السياسية
التي تفرض وجودها ومرخصة تقول الشيء نفسه وتشعر بأن هذا البعض يريد أن
يلغيها عبر فرض يوم السابع عشر من ديسمبر يوما للشهيد تحدده هي فقط دون
غيرها «واللي ما يعجبه يشرب من ماي البحر».
هل هي دولة داخل الدولة؟ حكومة قطاع خاص؟ المسألة يصعب بلعها. فالفعل يضرب
في يوم يفترض أن يكون عزيزاً على الجميع بما فيهم هؤلاء «المتمردين على
العيد الوطني» ما يعني أنه هدف مهم لهم ينبغي تحقيق النجاح فيه بما يؤدي
إلى فرض هذا اليوم على الحكومة والمعارضة العاقلة فرضا يؤدي لاحقا إلى
البحث عن يوم آخر «تصطفل» فيه الحكومة مع شعبها لتحتفل فيه بالعيد الوطني.
هذا أمر يصعب السكوت عنه وينبغي عدم السكوت عنه وحسمه بقرار واضح من
الحكومة تمنع بموجبه الاحتفال بيوم الشهيد في هذا اليوم المفروض من قلة
قليلة على الجميع. لا أدعو إلى قمع مسيرة قد تخرج بفعل العادة وبفعل عناد
البعض هذا العام ولكنني أدعو إلى فرض قرار ومحاسبة مخالفيه من دون هوادة.
فهناك دائما خطوط ينبغي عدم تجاوزها كي لا تضيع الأمور.
بالتأكيد لا أدعو إلى الإساءة إلى الشهداء ولست من المنادين بعدم تخصيص يوم
للشهيد فهم في كل الأحوال أبناؤنا وقدموا حياتهم رخيصة من أجل مبادئ آمنوا
بها سواء في دفاعهم عن الوطن ضد المستعمر البريطاني أو من أجل أفكار أخرى
بغض النظر عن الاختلاف معهم، فلا بأس لو تم الاتفاق على يوم يكون بعيداً عن
أيام الفرح يعطى فيه الشهيد حقه وتناقش فيه كل ما هو متعلق بهم وبذويهم
ولا بأس لو خرج الجميع في مسيرة تسهم في تكريمهم وعدم نسيانهم.
حقيقة لا يمكن للأمور أن تسير وفق هوى البعض. فليس من دولة في العالم أو
حكومة مهما كانت تغلب العقل والحكمة أن تقبل بأن يفرض عليها أمر ما غير
متفق عليه من الجميع ويشمل ذلك الدول والحكومات التي يعتبرها البعض مثالاً
وإلا ما عادت دولة وما عادت حكومة. فالحكومة التي تسمح لتجاوزها من قبل
البعض ستسمح لتجاوزها من البعض الآخر والأبعاض الأخرى وهذا أمر لا يستقيم
ولم يشهده التاريخ.. ولا يمكن القبول به لا حاضرا ولا مستقبلاً. ليس
الحكومات فقط وإنما حتى الإدارات الصغيرة في الأندية والجمعيات بدليل أن
الجمعيات المعارضة لفرض البعض يوم السابع عشر من ديسمبر يوما للشهيد ترفض
هذا الاختيار وهذا الفرض رغم أنه ليس في يدها من أدوات تمنع به ذلك البعض
من الاستمرار في خياره الظالم.
لمجتمع البحرين خصوصية وللناس عادات وتقاليد لا يمكن تجاوزها. فالجار الذي
يحتفل بزواج ابنه وصرف الآلاف على الترتيبات ويشاء القدر أن يموت جاره قبل
أو أثناء الحفل فإنه يلغي كل شيء احتراما لحق الجيرة فهو لا يقبل أن يستمر
في الفرح بينما يعيش جاره الحزن وتجده أول المعزين بدل أن يكون جاره أول
المهنئين.
ترى هل يقبل ذلك البعض الذي يريد أن يخرب الفرحة بيوم الوطن أن يخرب بعض
آخر عليه يوم فرحه أو يقيم فرحا في يوم حزين بالنسبة له؟ يحرص أهل البحرين
منذ السنين الماضيات على عدم إقامة حفل عرس أو غير ذلك في أيام عاشوراء كي
لا يجرح مشاعر من يحيي الشعائر الخاصة بهذه المناسبة بل إن الغالبية إن لم
يكن الجميع لا يعقدون قرانهم في تلك الأيام رغم أنه جائز شرعا عقد القران
في ليلة العاشر من المحرم والسبب أن لهذا المجتمع خصوصية يحرص الناس على
عدم تجاوزها والإساءة إليها.
مرة أخرى ليست هذه دعوة لظلم الشهيد، فله علينا حقوق ولكنها دعوة لرفض
الظلم الذي يمارسه البعض على الوطن والناس بما فيهم المعارضة بفرضهم ما
يريدون على الجميع.
شكرااااااااااااااااااااااا
ايمان
avatar
ايمان
عضو جديد
عضو جديد

انثى عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 08/07/2010
العمر : 20
الموقع : mou41na@hotmail.com
نقاط : 3091

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

عاجل رد: تعرفي على الرجل من ملابسه...

مُساهمة من طرف ايمان في الأحد يوليو 18, 2010 7:12 pm

شكراااااااااااااااااااااااااااا
هل من تعليق
avatar
ايمان
عضو جديد
عضو جديد

انثى عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 08/07/2010
العمر : 20
الموقع : mou41na@hotmail.com
نقاط : 3091

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى